تدوينات في القيادة

كان والت ديزني يؤمن بأنك يجب أن تتأكد من أن العملاء يتلقون قيمة مقابل المال الذي يدفعونه, وأن الموظفين العاملين لديه يجب أن يحافظوا على ديزني لاند كما يجب أن تكون .

ذات يوم, قام والت ديزني باختبار جولة بالمركب في “أدفنشر لاند ” ووجد أن الجولة أستغرقت حوالي 4 دقائق و 30 ثانية, في حين كانت مصممة بحيث تستغرق سبع دقائق .ذهب ديزني الى الموظف المسؤول وهو ديك نونس ( الذي أصبح فيما بعد رئيساً لوالت ديزني أتراكشنز ) . لم يصرخ ديزني أو يوبخ المدير , وإنما سأله عن الفترة التي يجب أن تستغرقها الرحلة ثم أشار علية أنها كانت تسير بسرعة كبيرة لدرجة أن الراكب لا تتاح له الفرصة لتمييز إن كان يرى فرس النهر أو ديناصور.

طلب نونس من ديزني أن يبين له كيف يريد أن تكون الرحلة . قضى ديزني ونونس الثلاثين دقيقة التالية معاً وشرح ديزني له كل ما أراد .

بدأ نونس العمل الشاق هو ومساعده على مدار الأسبوع التالي وبدأ في إجراء التعديلات الضرورية, وكادوا يصابون بدوار البحر من كثر ماركبوا القوارب .

وفي الأسبوع التالي, لم يتوقف ديزني في جولته عند القوارب المائة . انتهز اللفرصة واستمر في تحسين الجولة وفي الأسبوع الذي يلية, لم يتوقف ديزني أيضاً ونفس الشيء حدث في الأسبوع الذي يليه .

وفي الأسبوع الرابع, توقف ديزني عند القوارب وركب أول قارب . وبمجرد أن أنتهت الجولة , ركب القارب مرة أخرى, ثم الثالثة, ثم رابعة ثم خامسة .

وبعد أن تأكد من أن الجولة مناسبة تماماً شعر بالرضا , وتوقف عن ركوب القوارب ورفع يده بالموافقة والتأيد لنونس .

لقد كان ديزني مهتماً بإعطاء قيمة جيدة لعملائه وموظفيه . إن الأفعال تتحدث بصوت أعلى من الكلمات . لذلك, عندما تريد أن تجري بعض التحسينات, يجب أن تنزل من ” برجك العاجي ” وتذهب الى الموقع مباشرة , كما فعل والت ديزني .

” إذا كنت تستطيع أن تحلم به , فأنت تستطيع تحقيقه ” والت ديزني 

 

القصة من كتاب اضغط الزر وانطلق كتاب مليء بالقصص المحفزة عن القيادة والتخطيط والتواصل في مجال العمل , للمؤلف روبين سبكيولاند , وهو كتاب مترجم والناشر مكتبة جرير .

مشاعل السلامه

شعبة &ب

علّق على الموضوع »

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

قيادة الرسول صلى الله عليه وسلم والفكر العسكري الحديث

{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّـمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ} [الأحزاب: 21]. بنيت الدولة الإسلامية في عصر الرسول- صلى الله عليه وسلم – من نواة قوية. وعظم كيانها واتسعت أرجاؤها بفضل القائد الأول رسول الله- صلى الله عليه وسلم 

إن كنت  تريد أن تسير على خطى الحبيب رسولنا الكريم ”محمد عليه افضل الصلاة والسلام ” لتقود حياتك و أسرتك و أصدقاءك وأن تكون إنساناً ناجحاً في جميع المجالات.

 

قيادة الرسول صلى الله علية وسلم

علّق على الموضوع »

بسم الله الرحمن الرحيم

يهدف هذا الاختبار إلى قياس القدرة على القيادة التربوية بمكوناتها الرئيسية التي يؤكدها دارسو الإدارة التعليمية والمشتغلون ببحوثها ويمكن لمن يطبق عليه هذا الاختبار أن يكوّن بعد صحيح إجابته فكرة واضحة عن أساليبه القيادية ومدة فعاليتها ومدى قدرته على القيادة التربوية بصفة عامة وجوانب القصور والقوة فيها. وعلى هذا فإن هذا الاختبار يهتم الممارسين للإدارة التعليمية والمشتغلين بها من مديرين ومشرفين ونظار وموجهين. كما أن يهتم المشتغلين ببرامج التدريب للقيادات التربوية. ويهم أيضاً المهتمين ببحوث الإدارة التعليمية بصفة عامة ويمكن الاستعانة بهذا الاختبار أيضاً في اختيار القيادات التربوية أو المفاضلة ينهما على أساس موضوعي.

إشراف الدكتور

مشعل العدواني

 

تقديم الباحثات

عبير الحميميدي  -حصة المعيذر سهام السليمان

 اختبار القيادة

علّق على الموضوع »

اختبار تحليل الشخصية (DISC)

test-produits
Mashaal A Alsalamah-B2 : 13 ديسمبر, 2013 10:15 م : تدوينات في القيادة

سوف يبين لك هذا الاختبار مستوى ملامح شخصيتك بالنسبة لأربعة محاور وهم القيادية أو اجتماعية أو  متزنة أوتحليلية …

http://www.emaratia.net/q/questions.htm

مشاعل السلامه

شعبه /ب

علّق على الموضوع »

يوجد أدناه رابط لإختبار يمكنك  من معرفة ما إذا كنت شخصية قيادية أم شخصية تابعة ….

http://www.maharty.com/tst.aspx?id=15

الإختبار من موقع مهاراتي التعليمي …

مشاعل السلامه

شعبة /ب

علّق على الموضوع »

برامج قيادية – شعبة أ

Eman S Alfreedi -A2 : 6 ديسمبر, 2013 1:38 م : تدوينات في القيادة

بسم الله الرحمن الرحيم

يعد برنامج ممارس للقيادة المدرسية أحد البرامج الرائدة في مشروع  الملك عبد الله (تطوير ) وفي المرفق توضيح الية

عمل المشروع

ممارس

إيمان بنت سالم الفريدي  شعبة -أ

علّق على الموضوع »

(3)أختبر مهاراتك القيادية /ب

5
رقيه اليوسف : 20 نوفمبر, 2013 12:20 ص : تدوينات في القيادة

إعداد الطالبة : رقيه عبدالله اليوسف

إشراف الدكتور : مشعل العدواني

 

 

 

 يوجد في المرفق إختبار يمكن من خلاله أكتشاف مدى إمتلاكك لمهارات القيادة

أتنمى لكم الفائدة ….

 تقييم المهارات القيادية

علّق على الموضوع »

k9
الدكتور مشعل بن سليمان العدواني : 16 مايو, 2013 8:31 م : تدوينات في القيادة

بسم الله الرحمن الرحيم

       الحمد لله حمد الشاكرين .. والصلاة والسلام على المبعوث رحمة وهدى للعالمين        أما بعد

   قضينا هذا الفصل بمادة القيادة التربوية لطلاب وطالبات الدراسات العليا المستوي الرابع في برنامج الماجستير قسم الإدارة التربوية والتخطيط  بين ضفتي نهر القيادة ..واستمتعنا بهذا العلم العظيم بدءا بمعرفة مفهومها ثم نظرياتها وأنماطها ، وكشف سمات القيادة ومهاراتها ومفهوم السلطة واتخاذ القرار، وانتهاء بتأهيل القيادات التربوية ..

  تخلل شرح تلك المفردات التنقل بين شخصيات قيادية إسلامية ومعاصرة ..بدءا بقائد الأمة وملهمها سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم..

النموذج الحقيقي لقيادة البشرية والذي يقف الآن مؤلفي الكتب الغربيين ومدربيهم موقف التلميذ في مدرسته ،المنبهر بقيادته والذي لازالت أمته تسير بهدية مع مرور الزمن وتعاقب السنين ..

       النموذج الذي لابد لكل منا أن يستلهم هديه ويقتدي بسيرته في بيته ومع أسرته،وفي عمله ،وفي كل مجالات حياته ليكون الصورة الحقيقية التي تمثل هذا الدين القويم ..

  ولكم قضينا في بداية كل محاضرة وآخرها رحلات شيقة وقصيرة لنماذج قيادية بدءا بالخلفاء الراشدين ومرورا بالصحابة والتابعين وانتهاء بالقادة المعاصرين .

ورجعتم كذلك لمجموعة ضخمة من رسائل الدكتوراه والماجستير والبحوث المحكمة والكتب العلمية في القيادة وقمتم بعمل ملخصات لها متبوعة برأيكم وفكركم الناقد .

ثم انتهينا بورش العمل لنصقل كل ما اكتسب من مهارات ،بمهارات متجددة من خلال تصور لمناصب قيادية تقدم في مجموعات عمل هي بحد ذاتها تدريبا للقيادة .

يتضمنها تنمية مهارات قيادية وبحثية وتقنية وغيرها ومختومة بتقديم تصورات مقترحة تمثل وظيفة من وظائف الجامعة الحديثة وهي خدمة المجتمع المحلي ونشر الثقافة وتغيير سلوك الأفراد بالتدريب والتأهيل ..

و تناولنا في  هذا الفصل في  مقرر التعليم في المملكة العربية السعودية لطالبات الماجستير الموازي المستوي الأول  وأبحرنا في موضوعاته بدءا من سياسة التعليم في المملكة وأهدافها وأسسها ، ثم تناولنا تمويل التعليم ، والمؤسسات المشرفة عليه ،والتعليم العام و الفني والتعليم العالي وعلاقتهم بالتنمية ومشكلاتهم .ومدار ذلك كله هو المعلم فتناولنا إعداده وتدريبه  .

  تخلل شرح تلك المفردات التنقل  بين تجارب التعليم سواء عربية أو عالمية ..

والحديث عن أنظمة التعليم فيها و ما يميزها ولا يخفى ما لدراسة تجارب الدول الأخرى من أثر في زيادة الاطلاع والمعرفة وما يحقق أهداف التربية المقارنة في إثارة الحماس للمساهمة في تحسين نظمهم التعليمية وتطويرها .و تنمية الاتجاه الموضوعي في دراسات المشكلات التعليمية المشتركة بين الدول مما يحقق الفائدة العظيمة ..

ورجعتم كذلك لمجموعة ضخمة من رسائل الدكتوراه والماجستير والبحوث المحكمة والكتب العلمية في التعليم  وقمتم بعمل ملخصات لها متبوعة برأيكم

وفكركم الناقد .

في كل هذا وذاك  حرصت  أن أنوع بأساليب التدريس وأن أساهم معكم في إبراز مهاراتكم المختلفة وتنميتها وبث روح المنافسة الحميدة والسعي لاستخراج أفضل مواهبكم ،وأجمل طاقاتكم ،حتى غدا الإبداع سمة لعطائكم ،فبارك الله جهدكم دوما ..

 وفي نهاية هذا الفصل الدراسي لي كلمات ووقفات ،، وهي رسائل قصيرة من معلم لطلابه ..

أولها ..

       أوصيكم ونفسي بالإخلاص والصدق
فلا بد أن يكون كل منا صادقً النية ، ومخلصاً العمل لله سبحانه .
قال الله عز وجل (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ )) ” سورة التوبة

والكثير يحصر الصدق بصدق اللسان بالقول فحسب ، مع أن الصدق أوسع من ذلك فهو منهج عام ، وسمت من سمات الشخصية المسلمة في ظاهره وباطنه ، وقوله وفعله .وأسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن وافق ظاهره سريرته ..ومن حسن خلقه وصلح عمله ..

ثانيها ..

      أن مما أتمناه في نهاية هذا المطاف ، أن نتجاوز بخلق المؤمنين وسمتهم ما صدر منا من خطأ أو تقصير …وهو حال الإنسان عامة فمن منا بلغ الكمال ،،فإنما يخطئ المرء ليتعلم ..ثم يخطئ ليعتذر ,,ويعثر ليقف مرة أخرى ..

ثالثها..

     تذكر أن العلم لا يقف عند نيل الشهادات ..ولا ينحصر بين زوايا القاعات ولا أروقة الجامعات .. فالعلم يؤتي ولا يأتي ..فاستمروا في طلبه ..واسأل المولى لي و لكم أن يجعله علوا لنا في الدنيا والآخرة ..وأن يكون شاهدا لنا لا علينا ..

رابعها ..

   لا أخفي سعادتي بعطائكم ..وسروري بإنجازكم ..فنجاح الطالب وتميزه من أسباب سعادة المعلم وإحساسه بقيمة ما غرس  ..وبجني  ما زرع ..سعادة خاصة لا يشعر بها إلا المعلمون فبارك الله جهودكم ..وشكر لكم تميزكم .

خامسها ..

   تذكروا دوما أن العلم أمانة ..وله زكاة ..فأدوا  أمانته .واحملوا رسالته ..وأدي زكاته أينما كنت ..في أسرتك أو مكان عملك .. واجعل لك بصمة في كل وقت وبكل زمان ..

سادسها ..

     لا تنسي بأن مجتمعك ودينك وأسرتك ووطنك ينتظرك ..ويتلمس أثرك ..ويترقب إنجازك ..فأريه منك ذلك.. وكونوا مثلا للقائد والمخطط المسلم دوما..

والذي يحمل أمانة التعليم ..

التعليم الذي هو مبدأ الدين .. ومناط رسالته ..والذي كان ولازال مشكاة للحياة .

والذي دعت إليه الأديان وأوصى به الأنبياء والرسل في كل زمان ومكان .

ونحن إذ نترقب خطواتك هنا وسعيك للعلم والمعرفة ،،إنما ننتظر اليوم الذي نراك فيه خير من يمسك بمناصب التعليم ..ومراتب القيادة ليرفع راية التعليم بالدين والخلق معا.

سابعها

    أتمنى أن تستفيدوا دوما من المدونة ..فهي منكم ..وبكم ..ولكم ..وهي مدونتكم قبل أن تكون مدونتي ..وستبقون أعضاءها ..وأساسا من أسس نجاحها بتفاعلكم ومشاركتكم ..

    أسأل الله لكم التوفيق والنجاح ..وأن يبارك الله خطواتكم وسعيكم ..ويحقق لكم ما تتمنوه دوما ..وأن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل …و الحمد لله رب العالمين ..

 د . مشعل بن سليمان العدواني

1 Comment »
« صفحة 1, 2, 3 »