الأنبياء

نستعرض شخصية حبيبنا محمدe في جانب التخطيط. فقد كانت حياته e ومراحل سيرته المختلفة تسير وفق خطط مدروسة مبنية على معرفة الواقع وتوقع المستقبل والمساهمة في تسيير الأمور حاضرة ومستقبلية, وما سرية الدعوة واختفاء الرسول في دار الأرقم , وكافة تحركاته إلا وفق خطط مدروسة ومحددة

الورقة العلمية – العرض التقديمي

علّق على الموضوع »

عندما يُذكر التخطيط والأشخاص المخططون فإن أول ما يتبادر إلى الذهن نبي الله يوسف الصديق عليه السلام, كيف لا وقد أنقذ الله على يديه مصر وما حولها من أزمة غذائية طاحنة، ألهم الله يوسف فخطط لها أحسن التخطيط لمدة خمسة عشر عاماً، أقام فيها اقتصاد مصر ـ وكان الزراعة أساسه ومحوره ـ على زيادة الإنتاج، وتقليل الاستهلاك، وتنظيم الادخار، وإعادة الاستثمار، حتى نجت مصر من المجاعة، وخرجت من الأزمة معافاة، بل كان لها فضل على ما حولها من البلدان. 

كان هذا التخطيط مما علمه الله ليوسف عليه السلام. وكان يوسف هو الذي رسم معالم التخطيط، وهو الذي قام بالتنفيذ، وهو لدى الدولة مكين أمين، وعلى خزائنها وأمورها حفيظ عليم.

شخصية يوسف عليه السلام في التخطيط – الورقة العلمية

 

علّق على الموضوع »
« صفحة 1 »